• L.E

كيفية الوضوء

الوضوء واهميته

  • قال الله عزَّ وجلَّ في كتابه الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ.)
  • من الضروري جدا معرفة كيفية الوضوء والطهارة ومن الاسلم أيضا تعليم اولادنا منذ الصغر على الوضوء وبالاخص على الطهارة قبل المباشرة بعملية الوضوء كاغتسال، اي مفهوم الطهارة من البول والغائط وتعليمهم بأنه لا يجوز الصلاة قبل التوضأ جيدا، وجعلهم يطلعون جيدا على مفاهيم الطهارة واسلوب الوضوء و مراحل الوضوء والاغتسال حتى يتعودوا منذ الصغر على الطهارة.
  • الصلاة هي أحد أركان الإسلام والتي يتكلل نجاحها بالاستباق بالوضوء والطهارة ثم النهوض الى أداء الصلاة، حيث ان الاقبال بطهارة على الصلاة هو موجب من موجبات الصلاة والتي لاتقبل الا عند تطبيقها والالتزام بالوضوء قبيل الصلاة.
  • اذن لقبول الصلاة هناك شرط التوضؤ وهو شرط اساسي لا بد منه وقد كان أمر الله سبحانه وتعالى واضحا في سورة المائدة حيث ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “لا تقبل صلاة بغير طهور”، وقال عليه الصلاة والسلام: “لا تقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ” ولهذا فهذه أدلة على أهمية القيام بالوضوء وضرورة الالتزام بها.
  • ان الدين الإسلامي شدد وعلى أهمية الطهارة وأهمية النظافة بحد ذاتها في حياة المسلم، اذ ان النظافة تعلم المسلم كيف يحافظ على نفسه نظيفا بالمواظبة على الصلاة فيبقى حريصا دائما ويكون على أهب الاستعداد للطهارة من كل نجاسة قد تحدث له.
  • هناك الطهارة على اختلاف أنواعها والطهارة التي تسبق الصلاة هي الوضوء فلا صلاة تتم من دون وضوء. وهناك الطهارة والاغتسال من الحدث الأكبر والحدث الأصغر. ولهذا فإن الاسلام كان حريصا جدا في موضوع الطهارة والتخلص من النجاسة الحاصلة والصادرة عن الانسان سواء بدخول الحمام او التغوط او الحيض اوالمجامعة وغيرها من الأمور التي تجعل الانسان عائقا عن الصلاة، فقد قام الدين الاسلامي على التفصيل في هذا الموضوع ودخل بأدق التفاصيل التي توضح للمسلم كيفية التعامل معها ولكي يكون على بينة من أمره في مختلف الحالات التي ترد معه. يعتبر الدين الاسلامي من أكثر الديانات التي شددت وحرصت على موضوع الطهارة والنظافة لاسيما فيما خص الصلاة والصوم والحج. ان الطريقة في الطهارة والتشهد والنية وقول العبارات التي تطهر بدنك حيث تشعر بأنها تطهر نفسيتك من الداخل أيضا فتشعر بالراحة عندما تؤدي ما أمرك الله به من الطهارة ومن اداء الصلاة وتشعر بأنك قريب كل القرب من الله عز وجل.
  • من شروط الوضوء ان يكون الانسان قد بلغ الحلم لكل من الذكر والانثى ولكن هذا لا يعني بأن من لم يبلغ الحلم لا يحق له بالوضوء بل مستحب عند غير البالغ التوضؤ حيث يبدأ بالتعود على فكرة الطهارة.
  • ان دين الاسلام هو دين الطهارة والنظافة حيث ان الله اراد بذلك تطهير الابدان وتطهير القلوب واتجاهها نحو خالقها، كما ان الطهارة تجعل المسلم اكثر تهذيبا واكثر اخلاقا في التعامل. كما ان الطهارة لا تقتصر فقط على تطهير البدن انما ايضا تطهير الفكر من الشرك ومن ارتكاب المعاصي. فالطهارة تكون من الداخل ومن الخارج.

أهمية الوضوء للمسلم:

  • الوضوء هو رمز للطهارة وعنوان للنطافة.
  • الوضوء يعمل على تنشيط الانسان واستعادة القوة والحيوية.
  • الوضوء يحافظ على رطوبة البشرة.
  • الوضوء يجعل الانسان دائما في حالة نظافة.
  • يساهم في تنشيط الدورة الدموية.
  • يزيل الغبار والاوساخ عن البدن ويبعد الرائحة الكريهة من البدن.
  • ينظف البدن من التعرق ومن مختلف انواع الافرازات التي تخرج  من الجسد.
  • يساعد على التخلص من الجراثيم حيث ان الوضوء قد يحصل خمس مرات في اليوم الواحد.
  • تحافظ على رائحة فم نظيفة عند المضمضة.
  • يساهم في الشعور بالراحة والهدوء.

مراحل الوضوء

  • نية الوضوء: ان يتجه المسلم للوضوء بنية الوضوء.
  • الاستنجاء: وهو الطهارة من البول والغائط ثلاث مرات بالمياه وذلك بهدف تنظيف هذه المنطقة وتطهيرها من النجاسة ويستحب القول نويت أن أطهرقبلي ودبري.
  • البدء بالوضوء من خلال قول نويت الوضوء، ثم غسل اليدين ثلاثا وبعد ذلك يتمضمض عبر فمه ثلاثا ثم يستنشق عبر أنفه ثلاثا ثم يغسل الوجه ثلاثا من مقدمة الرأس الى اسفل الذقن. وبعد ذلك غسل اليدين من الاصابع الى المرفقين ثلاثا. ثم مسح الرأس على ان تمس الماء الرأس والأذنين، ثم غسل الرجلين ثلاثا وبالطبع يبدأ بالجهة اليمنى قبل اليسرى. ان مسح الرأس والأذنين هو من السنة.
  • النطق بالشهادتيه خلال الوضوء ويقال:”أشهد أن لا الله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”، وهذه الطريقة هي التي علمها الرسول الكريم لأصحابه.
  • كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام : “ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول: أشهد أن لا الله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء. (رواه مسلم)، بالاضافة الى ما قاله الترمذي بعد ذلك: “اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين”.
  • من المستحب تجديدالوضوء عند استحقاق كل صلاة ويستحب الدعاءعند القيام بالوضوء والقيام بالذكر والاستغفار كما يستحب الوضوء عند قراءة القرآن.

نواقض الوضوء

ينبغي على كل مسلم الحرص على الطهارة وعلى وضوئه الطاهر لحين موعد الصلاة التالية وان لم يحافظ على وضوئه فعليه تجديد الوضوء، وتعتبر مفكثات الوضوء متعددة ويجب على الانسان المسلم ان يكون ملما بها ويعلم بها حتى اذا حدثت معه فهو سيسارع الى اعمال الطهارة من جديد.

ما ينقض الوضوء:

  • الغازات الصادرة عن جسم الاسنان.
  • عند دخول الحمام للتبول الو التغويط.
  • عند النوم العميق او النوم الخفيف المهم ان يكون الانسان قد غفى ولو لحظات معدودة حيث لا يعود على وعيه الطبيعي لاستدراك ما حصل معه اثناء النوم فقد يكون صدر من جسده اي من مفكثات الوضوء.
  • لمس الفرج.
  • الوضوء في مكان لا يحتوي مفاهيم النظافة اي يكون نجسا.
  • تبادل اطراف الحديث مع احدهم.
  • البدء بمؤخر الاعضاء قبل المقدم.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية