• L.E

3 مفاهيم للأمن الفكري وأهميته

هناك ما يزيد عن 5 مجالات للأمن يحتاجها الإنسان في مجتمعه، منها الأمن الإقتصادي، الأمن الغذائي، الأمن المعلوماتي، الأمن البيئي، ونتطرق اليوم إلى واحد من أهم مجالات الأمن وهو الأمن الفكري.

مفاهيم الأمن الفكري

الكثير من الآراء تحدثت حول مفهوم الأمن الفكري، ونذكر أبرز 3 مفاهيم له.

المفهوم الأول
هو أن يعيش الإنسان في وطنه ومجتمعه وهو آمن على منظومته الفكرية وثقافته، وبعض المتخصصين المسلمين أضافوا جزء لهذا التعريف وهو (المنظومة الفكرية المستمدة من الكتاب والسُنة).

المفهوم الثاني
سلامة الفكر الخاص بالإنسان وطرق فهمه من الإنحراف عن الطريق الوسطي، والإعتدل وفقاً لما يخص الدين والسياسة والنظرة إلى الكون، حتى لا تقوده نظرته للغلو أو العلمنة والإلحاد.

المفهوم الثالث
الشعور بالطمأنينة لطريقة تفكير الإنسان والتأكد من عدم إنجرافه في طريق الإنحراف الذي يؤدي لتهديد الأمن القومي أو المقومات الفكرية أو الثقافية أو الأمنية أو الأخلاقية.

مفهوم الأمن الفكري في الإسلام

يعرف الأمن الفكري في الإسلام أنه عندما يكون الإنسان سليم العقل وبعيداً عن الإنحراف عند التأمل، على أن تكون النظرة التأملية هذه متسقة مع الشريعة الإسلامية، حتى يحتفظ المجتمع بأمنه وثقافته التي تستند على القرآن والسنة.

أهمية الأمن الفكري

تكمن أهمية الأمن الفكري في الحفاظ على الأمن القومي بالوطن، حتى نضمن الحفاظ على المجتمع من الإنحراف والسير في طريق الضلال.

الغزو الفكري

هو مصطلح عكس الأمن الفكري، وهو محاولة الغزو أمم على أمم أخرى فكرياً للسيطرة عليها، وعلى سلوكيات أفرادها وطريقة تفكيرهم، وبالتالي تهدد الأمن القومي والإستقرار.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية