• L.E

الـ 10 المبشرين بالجنة .. من هم؟

10 من الصحابة بشرهم الرسول بالجنة وإصطفاهم الله عن غيرهم بحكمة لا يعرفها سواه، حيث ذكرهم الرسول في حديث شريف.

عن سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ – رضي الله عنه – قَالَ: (أشْهَدُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي سَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ: عَشْرَةٌ فِي الْجَنَّةِ: النَّبِيُّ فِي الْجَنَّةِ، وَأَبُو بَكْرٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعُمَرُ فِي الْجَنَّةِ، وَعُثْمَانُ فِي الْجَنَّةِ، وَعَلِيٌّ فِي الْجَنَّةِ، وَطَلْحَةُ فِي الْجَنَّةِ، وَالزُّبَيْرُ بْنُ الْعَوَّامِ فِي الْجَنَّةِ، وَسَعْدُ بْنُ مَالِكٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ فِي الْجَنَّةِ، وَلَوْ شِئْتُ لَسَمَّيْتُ الْعَاشِرَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَقَالَ: هُوَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ).

تعرف معنا على العشرة المبشرين بالجنة..

أبو بكر الصديق
إسمه الحقيقي عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرّة، ولد أبو بكر في مكة عام 573، أي بعد عام الفيل بعامين و6 أشهر، وإتسم أبو بكر بالخلق الحسن، والصدق والأمانة.
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه، قال: (ثلاثة من قريش أصْبَحُ قريش وُجوهاً، وأَحسَنُها أَحلاماً، وأَثبَتُها حَياءً، إِن حَدَّثوكَ لم يَكذِبوك، وإن حَدَّثتَهُم لم يُكَذِّبوك، أبو بكر الصديق، وأبو عبيدة بن الجراح، وعثمان بن عفان).

أبو بكر الصديق هو صاحب الرسول، وخليفته، وكان أحد رؤساء قريش المحبوبين، ودخل الإسلام ثم أسلم على يده العديد من الصحابة، وقد لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالـ”عتيق” لجمال وجهه.
توفى أبو بكر عام 13 هـ، وبقي في الخلافة لمدة عامين ونصف، ودفن مع الرسول وتحديداً عند رأسه.

عمر بن الخطّاب
إسمه كامل عمر بن الخطاب بن نُفَيل بن عبد العُزّى بن رباح بن عبد الله بن قُرط بن رزاح بن عدي بن كعب القُرَشي العَدَوي، وأطلق عليه لقب “أمير المؤمنين”، وكان عادلاً، شجاعاً، خلوقاً، مهتم بالعبادات والعلم، وقد إنتشر الإسلام في عهد عمر بن الخطّاب، وتمت الكثير من الفتوحات.

ولد عمر بن الخطّاب في مكّة، 40 عاماً قبل الهجرة، وأستشهد عام 23 هجرياً، فقد قتله أبو لؤلؤة المجوسي أثناء صلاة الفجر وهو يؤم المصلين.

عثمان بن عفّان
إسمه كاملاً أَبُو عبد الله وأبو ليلى عُثْمَان بن عَفَّان بن أبي الْعَاصِ بن أُميَّة بن عبد شمس بن عبد منَاف بن قُصيّ الْأمَوِي، تزوج من إبنتي الرسول رقية ثم أم كلثوم، ولذلك أطلق عليه إسم “ذي النورين”.

إتصف عثمان بجمال وجهه، وأطلق عليه لقب المُستحي، فكان خجولاً وكريماً، وقد ولد في مكّة ويعتبر من أوائل الصحابة الذين أسلموا، وقد قيل أنه قُتِل في يوم عيد الأضحى (35 هـ) أثناء قراءته القرآن.

علي بن أبي طالب
هو إبن عم الرسول، وإسمه عليّ بن أبي طالب بن عبد الله بن هاشم القرشي الهاشمي، وتربى مع النبي وتشبع بأخلاقه وصفاته الحميدة.

ولد على بن أبي طالب قبل البعثة بـ10 أعوام، وقٌتِل في 17 رمضان في سنة 40 هـ.

الزبير بن العوام
إسمه كاملاً الزُّبير بن العوَّام بن خويلد بن أسد بن عبد العزَّى بن قصيٍّ، أبو عبد الله الأسديُّ، وقد حضر فتح بدر، وقال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم (إنَّ لكلِّ نبيٍّ حواريًا، وحوارييَّ الزُّبير)، وقد غدر به وتوفى شهيداً عام 36 هـ.

سعد بن أبي وقّاص
إسمه كاملاً سعد بن أبي وقّاص بن مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب، وكان دعوة سعد مستجابة، فقد قال الرسول (اللهم سدّد رميته، وأجب دعوته)، وقد توفى بقصره في العقيق، وتم دفنه بالبقيع في عام 55 هـ.

أبو عبيدة بن الجرّاح
إسمه كاملاً أبو عبيدة عامر بن الجرّاح بن هلال بن أهيب بن مُنبّه بن الحارث بن فهر بن مالك بن النّضر، وقد كان موجوداً في فتح بدر، وقد قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم (انّ لكلّ نبيّ أميناً، وأميني أبو عبيدة)، وقد قتل والده في بدر أثناء دفاعه عن الإسلام، وقد توفى عام 18 هـ.

عبد الرحمن بن عوف
إسمه كاملاً أبو محمد عبد الرّحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب بن مُرّة بن كعب بن لؤي، ولم يكن إسمع عبد الرحمن قبل الإسلام، وبعدما أسلم أطلق عليه الرسول هذا الإسم، وقد ثبت مع الرسول في غزوة أحد.

كان ثرياً دائم التصدق، وتوفى عام 32 هـ، وتم دفنه بالبقيع.

سعيد بن زيد
إسمه أبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيل بن العُزّى بن رباح بن عبد الله بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي، وتوفى سعيد بن زيد في العقيق عام 50 هـ أو بعد ذلك بقليل.

طلحة بن عبيد الله
إسمه طلحة بن عُبّيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرّة بن كعب بن لؤي القُرشيّ التيميّ المكيّ المدنيّ، تقابل مع الرسول في مُرّة، وتميز بجمال شكله وخلقه، وتوفى في يوم الجمل عام 36 هـ.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية