• L.E

5 طرق لتجنب فعل كبائر الذنوب

7 كبائر أخبرنا بها الله في القرآن، والتي يجب أن نتجنب فعلها نهائياً، فالإنسان يتميز بعقله الذي يفكر به ويختار أفعاله، فهو مسؤول عنها، ولذلك فإن عقوبات الكبائر كبيرة عند الله.

ما معنى الكبائر؟

كلمة كبائر تعني كل ما كبر من ذنوب ومعاصي نهى الله عن فعلها، وقد إختلف العلماء على عدد الكبائر في الإسلام، ولكن هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم قال فيه: (اجتَنبوا السَّبعَ الموبقاتِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ: وما هنَّ ؟ قال: الشِّركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقتلُ النَّفسِ الَّتي حرَّم اللهُ إلَّا بالحقِّ، وأكلُ الرِّبا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتَّولِّي يومَ الزَّحفِ، وقذفُ المحصَناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ).

ما هي الكبائر في الإسلام؟

والآن نذكر لكم الكبائر في الإسلام لتتعرفوا عليها وعلى معناها..

الشرك بالله

هذا هو أكبر الكبائر، وله نوعان، الأول أن يجعل الشخص مع الله نداً ويعبد غيره مثل عبادة الأصنام والبقر والشمس والقمر، والتي لازال بعضها موجوداً في بلاد متفرقة حول العالم.
أما النوع الثاني فهو الرياء في الأعمال.

عدم بر الوالدين

إن عقوق الوالدين من الأمور التي لا يقبلها الله سبحانه وتعالى، ولذلك فإن الله وضع هذه الكبيرة بعد الشرك بالله مباشرةً.

قتل النفس التي حرم الله

عندما يقوم شخص بقتل شخص آخر فتعتبر كبيرة يدخل عليها الشخص نار جهنم.

السحر

عندما يقع الشخص المؤمن في أمر صعب، فيجب أن يلجأ إلى الله سبحانه وتعالى، واللجوء إلى السحر وأعمال الجن والشياطين تعد كبيرة عند الله، ويحرم من دخول الجنة.

ترك الصلوات

تعتبر الصلاة هي الرابط الأساسي بين العبد وربه، ومن تركها فقد قطع هذا الرابط وكأنه ترك دين الإسلام بأكمله.

عدم دفع الزكاة

الزكاة فرض من فروض الإسلام والتي يجب أن نقوم بها، ومن لم يدفعها يقع عليه غضب الله، وذلك لأهمية مساعدة المحتاجين.

عدم صيام رمضان
سواء أفطرت يوماً واحداً أو أكثر، فعقابك عند الله كبير، ومن أفطر يوماً من دون عذر فلا يمكن تعويضه حتى وإن صام الدهر كله.

كبائر أخرى

كما يوجد كبائر أخرى التي عرفنا إياها دين الإسلام، والتي لها عذاب عظيم، مثل الزنا، أكل مال اليتيم، الربا، شهادة الزور، شرب الخمر، قذف المحصنات، السرقة، تشبه النساء بالرجال والعكس، أكل أموال الناس بالباطل، وغش الراعي لرعيته.

كيف نتجنب الكبائر؟

لتجنب الكبائر هناك الكثير من الأمور التي يجب أن نفعلها، وأهمها:

التقرب إلى الله
فالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى يزيد من النفس اللوامة التي لا تقبل إغضاب الله، ويجعلنا نفكر في ربنا كل وقت ولا نفعل أي شيء نهانا عنه.

القراءة في آيات الله
يجب أن نقرأ ونتعرف على الأمور والمحددات التي وضعنا لها الله للإلتزام بها. ليس هذا فقط، بل علينا أن نخبر الناس وننصحهم بالإبتعاد عن الكبائر، وهذا ما يحثنا عليه الإسلام.

الإبتعاد عن مواضع الشبهات
حتى لا نضع أنفسنا في موقع يجعلنا نستمع للشيطان، يجب أن نبتعد عن أي أمور تجنبنا الشبهات والتفكير السيء، فلا نقترب من أشخاص يفعلون المحرمات، ولا نختلي بنساء ليس لنا الحق في الإختلاء بهن، ونتعامل مع آباءنا بمعاملة حسنة.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية